الموقع التخصصى فى الرياضيات للثانوية العامة

أهلا بك زائرنا الكريم
إذا كنت تريد التصفح فقط فتفضل فنحن كتاب مفتوح لك
وإذا كنت تريد مشاركتنا بموضوعاتك المفيدة وأرآئك السديدة ( وهذا مانأمله منك ) فتفضل بالتسجيل فى المنتدى ونحن فى انتظار مساهماتك الفعالة

إتاحة المذكرات والكتب والمناقشات العلمية الخاصة برياضيات التعليم الثانوى والفوتوشوب والشعر


    بين عينيك موعدى

    الأستاذ / علىّ الدين يحيى
    الأستاذ / علىّ الدين يحيى
    مدير عام المنتدى
    مدير عام المنتدى

    عدد المساهمات : 876
    تاريخ التسجيل : 12/05/2009
    العمر : 65
    الموقع : www.elhelmia.com

    بين عينيك موعدى Empty بين عينيك موعدى

    مُساهمة من طرف الأستاذ / علىّ الدين يحيى في الأحد يوليو 26, 2009 11:20 pm

    بين عينيك موعدي 

    وأنا احمل ايامي وأشواقي اليكا... 

    وأرى في الأفق النائي يدا تمتد كالوعد,وتهفو 

    وأراني نحوها ........طوع يديكا 

    من قديم الدهر ,كانت نبضة مثل اهتزازالبرق 

    مثل اللمح, 

    شئ لست ادريه احتواني 

    فتلاصقت لديكا...... يومها 

    واترعشت عينان 

    اغفى خافقان, 

    استسلما للخدر الناعم ينساب ويكسو وجنتيكا 

    يومها, واتحدت روحان, 

    أغفت مقلتان, 

    اختارتا حلما برئ الوجه,حلو السمت 

    عشناه نديا أخضر اللون,وضيئا 

    وقرأت العمر مكتوبا......هنا ....في مقلتيكا 

    ***** 

    بين عينيك موعدي 

    وأنا كل صباح اتلقى نبرة اللحن المندي 

    ساكبا في قاع أيامي ربيعا واشتياقا ليس يهدا 

    ليس يرتاح ....سوى أن عانق العمر وضما 

    ليس يرتاح....سوى أن اشبع الأيام تقبيلا ولثما 

    وتهادى كاخضرار الفجر , 

    مزهز الأسارير 

    طليق الوجه ,مضموما إلى الوجه المفدى 

    لمسة ,وانطلقت منك يد 

    تعزف انغاما.... 

    وتهتز رياحين ووردا 

    مسحة جبهة ايامي ,ومحت عنها عناءا وتهاويل وكدا 

    واستقرت في يدي لحظة صدق,خاشع الخفقة 

    ينساب وعودا 

    ذقتها وعدا فوعدا 

    ذقتها يامسكري ....شهدا .....فشهدا 

    ***** 

    بين عينيك موعدي 

    يومنا القادم احلى لم يزل طوع هوانا 

    كلما شارفت الحلم خطانا ,واطمانت شفتانا 

    واستراحت مقلتانا 

    وتنينا ,فكان العمرأشهى من أمانينا,واغلى 

    وظننا أن خيطا من ضياء الفجر يهتز بعينينا 

    سلاما وامانا 

    كلما قلنا بدأنا وانتهينا 

    صرخت فينا وفيأعماقنا ,لحظة جوع ليس يهدا 

    فرجعنا مثلما كنا, 

    وكنا قد ظننا الشوق قد جاوزنا,وانداح عنا 

    ويد تمتد من خلف الليالي ,كي تطلا 

    نسجت ثوب حنان ليس يبلى 

    صوقت أيمان الخضراء أحلامنا وريحانا وظلا 

    يومنا القادم ...احلى 

    يومنا القادم ...أحلى.



      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 17, 2019 7:52 pm